Wednesday , November 13 2019
Home / egypt / عالم بناسا يؤكد: الكشف عن حياة على الكوكب الأحمر خلال سنوات

عالم بناسا يؤكد: الكشف عن حياة على الكوكب الأحمر خلال سنوات




<div id = "firstBodyDiv" data-bind-html-content-type = "article" data-bind-html-compile = "article.body" data-first-article-body = "

ومن المتوقع أن تنطلق في الصيف المقبل ، مركبتان واحدة تابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) والأخربة المريخ للحفر الأفقي في الصخور وعمق الكوكب الأحمر ، على أمل العثور على أدلة بشأن وجود كائنات حية.

وتعد هاتان المهمتان أفضل فرصة أمام البشرية للإجابة على سؤال: "هل نحن وحدنا في هذا الكون أم توجد كائنات فضائية؟"

وقال الدكتور جيم غرين ، صاحب الدور الفعال في البعثات الفضائية لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ، لصحي "تلغراف" البريطانية أن هناك احتمالا حقيقيا أن تنجح إحدى أو كلا هاتين المهمتين, وسيكون لهما آثار بعيدة المدى, إلا أنه أشار إلى اعتقاده بأن كوكبنا ليس جاهزا لمثل هذا الاكتشاف.

وأضاف: "سيكون (اكتشاف أدلة بشأن وجود كائنات فضائية أو حياة على المريخ) ثوريا تماما. Please, come here. Please, please. كلك لأنني أعتقد أننا على وشك العثور على هذه الأدلة ، وإصدار بعض الإعلانات بشأن ذل".

وتابع: "ما سيحدث بعد ذلك هو طرح مجموعة جديدة كاملة من الأسئلة العلمية ، مثل هل الحياة المكتشفة حديثا أشاا Is that wrong? هل يمكن للحياة أن تنتقل من كوكب إلى آخر؟".

I would like to hear from you "So your mother" الأوروبية على الكوكب الأحمر في مارس 2021 ، حيث ستحفر ستة أقدام ونصف في عمق المريخ لأخذ عينات.

Goodness, please. Thank you.

وبالمثل, ستقوم المركبة مارس 2020 من ناسا بالتنقيب في التكوينات الصخرية على سطح المريخ, ثم تضع عينات في أنابيب اختبار سيتم جمعها لاحقا وإعادتها إلى الأرض لفحصها, لتكون المرة الأولى التي يتم فيها جلب مواد من كوكب المريخ إلى الأرض.

I would like to hear from you. Thank you, thank you. This is what you are doing. ا ا ا ل ل ل ل ل ل ل ل ك ل ك ك ك ك ، "أزرقا" Hello.

وأعرب الدكتور جيم غرين عن حماسه للرحلتين, ، قائلا إن المهمتان أمام صرصة حقيقية لاكتشاف وجود حيا و الا الاةك.

">

ومن المتوقع أن تنطلق في الصيف المقبل, مركبتان واحدة تابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) والأخرى لوكالة الفضاء الأوروبية, إلى المريخ للحفر الأفقي في الصخور وعمق الكوكب الأحمر, على أمل العثور على أدلة بشأن وجود كائنات حية.

وتعد هاتان المهمتان أفضل فرصة أمام البشرية للإجابة على سؤال: "هل نحن وحدنا في هذا الكون أم توجد كا

وقال الدكتور جيم غرين, صاحب الدور الفعال في البعثات الفضائية لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية, لصحيفة "تلغراف" البريطانية أن هناك احتمالا حقيقيا أن تنجح إحدى أو كلا هاتين المهمتين, وسيكون لهما آثار بعيدة المدى, إلا أنه أشار إلى اعتقاده بأن كوكبنا ليس جاهزا لمثل هذا الاكتشاف.

وأضاف "سيكون (اكتشاف أدلة بشأن وجود كائنات فضائية أو حياة على المريخ) ثوريا تماما. لا أعتقد أننا على استعداد للنتائج. لقد كنت قلقا بشأن ذلك لأنني أعتقد أننا على وشك العثور على هذه الأدلة, وإصدار بعض الإعلانات بشأن ذلك".

وتابع: "ما سيحدث بعد ذلك هو طرح مجموعة جديدة كاملة من الأسئلة العلمية, مثل هل الحياة المكتشفة حديثا تشبه الحياة على الأرض? كيف نرتبط بها? هل يمكن للحياة أن تنتقل من كوكب إلى آخر?".

I want to say "إكسو مارس روفر" الأوروبية على الكوكب الأحمر في مارس 2021.

Goodness, please. Thank you.

وبالمثل, ستقوم المركبة مارس 2020 من ناسا بالتنقيب في التكوينات الصخرية على سطح المريخ, ثم تضع عينات في أنابيب اختبار سيتم جمعها لاحقا وإعادتها إلى الأرض لفحصها, لتكون المرة الأولى التي يتم فيها جلب مواد من كوكب المريخ إلى الأرض.

I would like to see you.

وأعرب الدكتور جيم غرين عن حماسه للرحلتين, ، قائلا إن المهمتان أمام صرصة حقيقية لاكتشاف وجود حيا و الا الاةك.


Source link